14 فائدة لتناول البقوليات تجعلك تدمنها

الجمعة 24 مايو 2019 - 13:50 بتوقيت طهران
14 فائدة لتناول البقوليات تجعلك تدمنها

يتداول البعض أقوالا شائعة بأن البقوليات تتسبب في حالات من الكسل أو مشكلات القولون، ولكن الحقيقة العلمية هي أن الفوائد الصحية لتناول البقوليات بشكل منتظم يساعد على الوقاية من سرطان القولون والمعدة. بالإضافة إلى الكثير من المزايا والتأثيرات الإيجابية.

وبحسب موقع "Care2"، تبرز أهمية تناول البقوليات والفول يوميا كأحد الوسائل الأكيدة للتمتع بصحة جيدة:

1- بناء العضلات

نظرًا لأن البقوليات غنية بالأحماض الأمينية، التي تمثل اللبنات الأساسية للبروتين والعضلات، فإن تناول المزيد منها يعد وسيلة رائعة لتعزيز صحة العضلات وقوتها. وبالطبع، فإنها ليست بديلاً عن تمرين عضلاتك، ولكنها طريقة رائعة لضمان صحة العضلات.

2- زيادة الطاقة

تكثر الكربوهيدرات الصحية في البقوليات مثل الفاصوليا ويؤدي تناولها إلى تعزيز الطاقة والمساعدة في الحفاظ عليها طوال اليوم بفضل محتواها من الألياف والبروتين.

3- علاج الإمساك

تمر الألياف الموجودة في البقوليات بكميات كبيرة عبر الأمعاء، مما يساعد على انتظام التبرز وعلاج الإمساك.

4- تعزيز البريبيوتيك

توفر البقوليات الغذاء للعديد من أنواع البكتيريا المفيدة بمجرد وصول الألياف الموجودة في الحبوب إلى الأمعاء، فيما يعد بروبيوتك من مصادر طبيعية.

5- حماية الأجنة من التشوهات

لأن البقوليات تحتوي على حمض الفوليك، أو فيتامين B9، فعند تناولها أثناء الحمل، تساعد على منع التشوهات في الجنين.

6- تحسين صحة القلب

لأن الفاصوليا هي مصادر جيدة للمغنيسيوم المعدني، فهي تساعد على ضمان صحة القلب. ويساعد المغنيسيوم على استرخاء الأوعية الدموية، ويشارك في تنظيم الوظيفة الكهربائية للقلب.

7- مضادات الأكسدة المقاومة للشيخوخة

إن البقوليات غنية بالمركبات المعروفة باسم البوليفينولات، وهي مضادات أكسدة قوية تحارب الجذور الحرة المرتبطة بالشيخوخة والمرض.

8- خفض ضغط الدم المرتفع

ربما تكون البقوليات مثل الفول هي أحد الطرق الطبيعية لخفض ارتفاع ضغط الدم، وذلك لأن الأبحاث تظهر أن نقص الزنك من الممكن أن السبب وراء ارتفاع ضغط الدم.

كشفت دراسة، نشرتها الدورية الأميركية لـ"علم وظائف الأعضاء - فسيولوجيا الكلى"، أن نقص الزنك يمكن أن يتسبب في امتصاص الكليتين للصوديوم، وبالتالي زيادة ضغط الدم. وتعد البقوليات مثل الفاصوليا السوداء والحمص والفاصوليا بأنواعها من المصادر الجيدة للزنك.

9- توازن الحالة النفسية

يحتاج المخ إلى تناول كربوهيدرات مركبة مثل تلك التي تتوافر في البقوليات حتى يمكن للخلايا العصبية في المخ تحويل الحمض الأميني إلى سيروتونين، الذي يلعب دورا مهما في تحسين الحالة المزاجية للإنسان.

10- صحة أفضل للمخ

ينصح الخبراء بإضافة كميات مناسبة وبشكل منتظم من الفاصوليا السوداء أو الحمص أو العدس أو أي نوع آخر من البقوليات، إلى النظام الغذائي لتعزيز صحة المخ. إن الفاصوليا هي مصدر ممتاز للكربوهيدرات المعقدة التي يحتاج إليها الجسم بكميات كافية لإنتاج هرمونات الناقلات العصبية في المخ. إن تناول نصف كوب من الفاصوليا يوميًا على الأقل يؤدي الغرض بكفاءة.

11- حماية الرئتين

تعتبر البقوليات مثل العدس وفول الصويا والفول السوداني من مصادر كوانزيم Q10 الغذائي، الذي يؤدي نقصانه إلى أمراض الرئة مثل الربو، ومرض الانسداد الرئوي المزمن.

12- تنظيم مستويات السكر

تساعد الألياف في البقوليات على تنظيم سرعات امتصاص السكر في مجرى الدم، وبالتالي الحفاظ على مستويات السكر في الدم مستقرة ومتساوية.

13- الوقاية من السكري

إن المزيج المكون من كوانزيم Q10 والألياف يساعد في حماية الجسم من الإصابة بمرض السكري، وما قبل السكري، وكذلك علاج كلتا الحالتين.

14- منع هشاشة العظام

كشف بحث علمي، نشرته الدورية الأميركية للتغذية السريرية، أن النظام الغذائي لدول البحر المتوسط جنبًا إلى جنب مع فيتامين D تساعد في منع فقد العظام، لدى مرضى هشاشة العظام. وتعتبر البقوليات إلى جانب كميات وفيرة من الخضراوات أحد الركائز الأساسية للنظام الغذائي للبحر المتوسط.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم