إيران: الادارة الامريكية تهدد النظام والسلام والاستقرار الدولي

الأربعاء 17 إبريل 2019 - 12:09 بتوقيت طهران
إيران: الادارة الامريكية تهدد النظام والسلام والاستقرار الدولي

قال المتحدث باسم الخارجیة الإیرانیة، إن الذي یتطلب التغییر الجوهري هو الأدارة الأمریكیة، ولیس إیران، موضحا بان معارضة المجتمع الدولي المتزایدة تجاه اجراءات وسلوكیات امریكا التي تتنافى مع القوانین الدولیة، قد حولت مسالة تغییر طبیعة النظام الامیركي الى مطلب عالمي.

ورداً على تصریح وزیر الخارجیة الأمریكي مایك بومبیو حول محاولة "التغییر الجوهري في الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة"، قال عباس موسوي الیوم الأربعاء انه ولحسن الحظ، انه كلما مضى الزمن یكشف قادة النظام الامیركي عن نوایاهم افضل واكثر من اسلافهم وكانوا قد بداوا بالحدیث عن تغییر السلوك الى تغییر النظام والان تغییر طبیعة الجمهوریة الاسلامیة، الا ان الذي یجب ان یغیر طبیعته هو النظام الامیركي ولیس ایران.

وأكد أن معارضة المجتمع الدولي المتزایدة للممارسات والإجراءات المتخذة ضد القانون الدولي جعلت التغییر في طبیعة النظام الأمریكي مطلبا عالمیا.

وصرح موسوي، ان النظام الأمریكي الذي یرتهن التجارة الحرة العالمیة ویهدد الحكومات لتعمل وفقا لمطالبها وسیاساتها غیر المشروعة، ویصدر ملیارات الدولارات من الأسلحة الفتاكة الى الشرق الأوسط ومنطقة الخلیج الفارسي لارتكاب المجازر بحق المدنیین ویمتنع عن تنفیذ العدالة بشان مجرمي الحرب وقتلة الصحفیین ویوفر غطاء الحمایة لهم ولا یحترم البیئة وحقوق الانسان وقیم المجتمع الدولي والقوانین الدولیة ویهدد یومیا النظام والسلام والاستقرار الدولي، ان مثل هذا النظام هو الذي یجب ان یغیر طبیعته.

وكان وزیر الخارجیة الأمیركي مایك بومبیو قد قال أن إدارة الرئیس دونالد ترامب تمارس "أقصى قدر من الضغط لتغییر طبیعة إیران، والتأكد من أن نظامها یتصرف بوضوح كبلد طبیعي، ولا ینشر الذعر في جمیع أنحاء العالم" حسب زعمه.
انتهي** 2344

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم