مساهمة مكتوبة للأخت أم عباس من العراق عبر الواتساب في برنامج خاص بذكرى مولد الإمام الجواد عليه السلام

الأحد 17 مارس 2019 - 13:38 بتوقيت طهران
مساهمة مكتوبة للأخت أم عباس من العراق عبر الواتساب في برنامج  خاص بذكرى مولد الإمام الجواد عليه السلام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 2019/03/17

انظر إلى إمامِكَ ....... الجواد ( ع  )


قال رسول الله (صلى لله عليه واله وسلم) عندما ذكر الاِمام محمداً التقي عليه السلام بقوله : « بأبي ابن خيرة الاِماء ، ابن النوبية الطيبة الفم 
، المنتجبة الرحم . ( 1 ) 

بعث الفضل بن سهل إلى محمد بن أبي عباد كاتب الإمام الرضا ( عليه السلام ) يسأله عن مدى علاقة الإمام الرضا ( عليه السلام ) بولده الجواد ( عليه السلام ) ، فأجابه : ما كان الرضا يذكر محمداً إلا بكنيته ، يقول : كتب لي أبو جعفر ، وكنت أكتب إلى أبي جعفر ( عليه السلام ) وكان آنذاك بالمدينة ، وهو صبي ، وكانت كتب أبي جعفر ترد إلى أبيه وهي في منتهى 
البلاغة والفصاحة ( 2 ) 

وقال الامام الرضا (عليه السلام) في مولده المبارك قد وُلِد لي شبيه موسى بن عمران فالق البحار ، وشبيه عيسى بن مريم ، قُدست أمّ ولدته ( 3 ) 

وروي عن القاسم بن المحسن ، قال : كنت فيما بين مكّة والمدينة فمرَّ بي أعرابي ضعيف الحال ، فسألني شيئاً فرحمته وأخرجت له رغيفاً فناولته إياه ، فلما مضى عني هبّت ريح شديدة ـ زوبعة ـ فذهبت بعمامتي من رأسي ، فلم أرها كيف ذهبت ؟ وأين مرّت ؟ فلما دخلت على أبي جعفر بن الرضا عليه السلام ، فقال لي : « يا قاسم ! ذهبت عمامتك في الطريق ؟ » .
قلت : نعم .
قال : « يا غلام أخرج إليه عمامته » ، فأخرج إليَّ عمامتي بعينها ، قلت: يابن رسول الله ! كيف صارت إليك ؟
قال : « تصدقت على الاَعرابي ، فشكر الله لك ، وردّ عمامتك ، وان الله لا يضيع أجر المحسنين » ( 4 ) 

عن عبد العظيم بن عبدالله الحسني أنّه قال : «قلت لمحمد بن علي بن موسى (عليه السلام) : اني لأرجو ان تكون القائم من أهل بيت محمد (صلى الله عليه وآله) الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً .
فقال (عليه السلام) : يا أبا القاسم : ما منّا إلاّ وهو قائم بأمر الله عزّوجلّ ، وهاد الى دين الله ، ولكن القائم الذي يطهّر الله عزّوجلّ به الأرض من أهل الكفر والجحود ، ويملأها عدلاً وقسطاً هو الذي تخفى على الناس ولادته ، ويغيب عنهم شخصه ، ويحرم عليهم تسميته وهو سميُّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) وكنيّه ، وهو الذي تطوى له الأرض .... ( 5 ) .
—————————————
1-اُصول الكافي 1 / 323 
2- بحار الأنوار : 12 /  104 
3- بحار الأنوار : 12 /  103.
4- كشف الغمة 3  /  159 
5- كمال الدين وتمام النعمة 377 .

صباااح الخير
متباركين مولد الإمام أبي جعفر محمد الجواد عليه السلام .

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم