بالفيديو.. هل لترامب دور خفي بالاعتداء الارهابي بنيوزيلاندا؟!

الجمعة 15 مارس 2019 - 14:51 بتوقيت طهران

نشر سفاح نيوزيلاندا ويدعى برينتون تارانت بيانا قبيل اقدامه على الجريمة وقال انه غير نادم وان هدفه طرد المهاجرين والانتقام من المسلمين لما فعلوه في القرون السابقة على حد قوله.

سفاح نيوزيلاندا.. هذا هو لقب الارهابي برينتون تارانت منفذ عملية قتل المصلين في مسجدين بمدينة كرايست تشيرش.

وشرح الارهابي في بيانه دوافعه للجريمة، وأقر فيه بأنه أقدم على الإجرام بدافع الإرهاب.

وقال ان تدفق المهاجرين على الدول الغربية يشكل أخطر تهديد لمجتمعاتها، ويرقى إلى ما وصفه بالإبادة الجماعية للبيض، وأن وقف الهجرة وإبعاد الغزاة المتواجدين على أراضيها ليس مسألة رفاهية ، بل هو قضية بقاء ومصير حسب وصفه.

تارانت قال انه جاء من أجل إقناع من اسماهم بالغزاة بأن هذه الاراضي لن تصبح لهم أبدا.

واكد ان الهدف هو تقليص الهجرة بالترهيب وترحيل المهاجرين وإثارة رد فعل عنيف من أعداء شعبيين كي يتعرضوا لمزيد من العنف في نهاية الأمر.

واشار السفاح الى انه يسعى لدق إسفين بين أعضاء حلف الناتو الأوروبيين وتركيا، بهدف إعادتها إلى مكانتها الطبيعية كقوة غريبة ومعادية.

الارهابي قال انه لا يشعر بالندم ويتمنى فقط أن يستطيع قتل أكبر عدد ممكن.

واضاف انه ليس هناك من بريء بين المستهدفين، لأن كل من يغزو أرض الغير يتحمل تبعات فعلته.

مؤكدا انه يدعم الرئيس الامريكي دونالد ترامب كرمز للهوية البيضاء المتجددة والهدف المشترك.

ليكون هذا الهجوم هو احد افرازات سياسة ترامب والاسلام فوبيا في العالم.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم