لقب الحق هو من ألقاب الامام(عج) / الامور العبادية التي تؤدي الى الفوز بلقاء الامام(عج)

الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 14:23 بتوقيت طهران

(الحلقة: 77)

موضوع البرنامج:
لقب الحق هو من القاب الامام(عج)
الامور العبادية التي تؤدي الى الفوز بلقاء الامام(عج)

قال رسول الله صلى الله عليه وآله: (والذي بعثني بالنبوة انهم ليستضيئون بنوره وينتفعون بولايته كالانتفاع بالشمس إن سترها سحاب).

المذيع: بسم الله الرحمن الرحيم. السلام عليكم مستمعينا الافاضل ورحمة الله تعالى وبركاته واهلاً بكم ومرحباً في الحلقة السابعة والستين بعد الثلاثمائة من حلقات هذا البرنامج نستهلها بالحديث عن دلالات لقب آخر من القاب مولانا المهدي وهو لقب الحق الذي ورد ذكره في زياراته عليه السلام. فقد جاء في احداها وهي مروية في جملة من المصادر المعتبرة (اشهد انك الحق الثابت الذي لا عيب فيه وان وعد الله فيك حق لا أرتاب لطول الغيبة وبعد الامد ولا أتحير مع من جهلك وجهل بك) وجاء في زيارة معتبرة اخرى رواها السيد ابن طاووس رحمه الله (السلام على الحق الجديد والعالم الذي علمه لا يبيد السلام على محيي المؤمنين ومبير الكافرين) وقد روى الكليني في الكافي مسنداً عن الامام الباقر عليه السلام انه قال في الآية الكريمة «وقل جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا» قال عليه السلام (اذا قام القائم اذهب دولة الباطل(.
واضح ان الامام الباقر سلام الله عليه يبين هنا المصداق الاكمل لتحقق هذه الآية الكريمة لان ظهور مولانا المهدي عجل الله فرجه يعني تحقق الوعد الالهي باظهار الاسلام الدين الحق على الدين كله واقامة الدولة الالهية العادلة التي تزيل كل باطل وتحقق كل حق في مختلف شؤون الحياة. من هنا نفهم دلالة وصف مولانا المهدي ارواحنا فداه بلقب الحق الثابت في الزيارة الاولى. ففيها اشارة الى أنه عليه السلام يمثل شجرة الهداية والحاكمية الالهية فهو ظل الله عزوجل في ارضه ولذلك فان حقه ثابت في عصر ظهوره واظهاره على الدين كله حيث يتضح ثبوته وثباته للعالمين جميعا. كما ان حقه ثابت في عصر غيبته عجل الله فرجه رغم صعوباته.
وما تقدم يعني ان جميع صعوبات عصر الغيبة لا تنقص انملة من تمامية الحجة الالهية على العباد والهادية الى ان الحق الثابت عند خاتم اوصياء النبي الاكرم صلى الله عليه وآله والثاني عشر من ائمة عترته الهادية صلوات الله عليهم اجمعين وتكون نتيجة الاعتقاد بهذه الحقيقة الايمان الوجداني بأن امكانية الانتفاع من هذا الحق الالهي الثابت متوفرة في عصر الغيبة ايضاً للجميع اتماماً للحجة الالهية وابوابه مفتوحة للصادقين في طلبه رغم صعوبات الاستتار في عصر الغيبة. فالله عزوجل غالب على امره ولا يعجزه شيء في الارض ولا في السماء بل ان بيده الامر كله يهدي لنوره من يشاء من عباده.
وتبقى امامنا دلالات وصف مولانا المهدي عليه السلام بلقب الحق الجديد في الزيارة المعتبرة التي رواها السيد ابن طاووس رضوان الله عليه ويمكن الانطلاق في معرفتها من الجمع بين هذا اللقب و سابقه اي لقب «الحق الثابت» ومن خلال ذلك يتضح ان الحق الجديد هو نفسه «الحق الثابت» لا غير وقد ضل عنه الناس كما ورد في الاحاديث الشريفة فلم يعرفوا منه الا نزراً يسيراً او أساءوا فهم كثير من فقراته بسبب رجوعهم الى غير العارفين الحقيقيين به ولذلك فعندما يظهر امامنا المهدي عجل الله فرجه يبين للناس حقيقة حقائق هذا الحق الثابت فيبدو لهم جديداً يتميز عما ألفوه سابقاً.
وعلى ضوء ما تقدم نفهم مغزى جملة من الاحاديث الشريفة التي تصرح بأن الامام المهدي ارواحنا فداه يأتي بدين جديد او بقرآن جديد او بأمر جديد او يعلم القرآن ويبينه للناس كما انزل ونظائر هذه التعبيرات، فليس المراد منها ان مظاهر هذا الحق جديدة بالنسبة للحق الثابت المحفوف عند الامام سلام الله عليه او انه يختلف عن القرآن الموجود بين ايدي الناس اليوم الذي حفظه الله عزوجل من ان تحرفه ايدي المبطلين والمنحرفين بل وجديد بفهمه الصحيح والسليم بالنسبة للناس الذين حاصرتهم قروناً طويلة اشكال التحريفات المعنوية وليس اللفظية للقرآن الكريم، بل وللاسلام وقيمه عموماً، فأصبحت حقائق الاسلام الاصيلة غريبة بينهم. ولذلك يرونها جديدة عندما يقدم الامام المهدي سلام الله عليه الفهم الصحيح لها ويبين ماغيب من معارف وحقائق الحق الالهي الثابت.
واخيراً فان في وصف شخص الامام سلام الله عليه بأنه الحق الثابت او الحق الجديد اشارة لطيفة الى عصمته المطلقة وكونه يمثل الحق الالهي بكل وجوده هو عليه السلام واحاطته بكل هذا الحق بجميع تفصيلاته وتمثيله له بالكامل.
المذيع: بسم الله الرحمن الرحيم. السلام عليكم احباء نا ورحمة الله وبركاته. تحيةً طيبة اهلاً بكم ومرحباً في هذه الفقرة من فقرات البرنامج الحديث فيها سيكون مع ضيفنا الكريم سماحة الشيخ باقر الصادقي عن الاعمال التي تؤدي الى الفوز بلقاء الامام سلام الله عليه اهلاً بكم ومرحباً سماحة الشيخ.
الشيخ باقر الصادقي: اهلاً وسهلاً ومرحباً بكم.
المذيع: سماحة الشيخ انتم بينتم في الحلقة السابقة ان العامل الاساسي والاهم للفوز بلقاء الامام سلام الله عليه هو صدق الطلب له والانقطاع اليه عليه السلام وهو في الواقع طلب لله عزوجل وانقطاع اليه عبر الانقطاع لوليه والباب الموصلة اليه طيب هنالك بعض الامور العبادية التي وردت بشأنها تأكيدات انها تؤدي الى الفوز بلقاء الامام سلام الله عليه تعارف القيام بها عند المتشرعة حبذا لو تعرفونا بأهم هذه الاعمال.
الشيخ باقر الصادقي: نعم. بسم الله الرحمن الرحيم. العمل الاول والاساس هو العمل بالتقوى...
المذيع: نعم.
الشيخ باقر الصادقي: هذا كما ورد في التوقيع الصادر من الناحية المقدسة للشيخ المفيد. هناك امر بالعمل بالتقوى وهي وصية القرآن الكريم...
المذيع: نعم.
الشيخ باقر الصادقي: ولان التقوى في الحقيقة باب لقبول الاعمال.
المذيع: نعم.
الشيخ باقر الصادقي: اي نعم، باب للقبول انما يتقبل الله من المتقين هل هذا العمل الاول العمل الثاني.
المذيع: يعني هذا العمل مشترك مع اي عمل يقام.
الشيخ باقر الصادقي: نعم نعم مع اي عمل.
المذيع: هذا عمل اساسي.
الشيخ باقر الصادقي: نعم شي اساسي ولذلك في الحقيقة كثير من الامور مترتبة عليه حتى تكون هناك سنخية ولياقة للفوز بلقاء الامام ومشاهدة الامام. بلاشك ولاريب العامل الثاني من الامور العبادية طبعاً القيام بكل الواجبات الانتهاء عن كل المحرمات وبالخصوص المحافظة على بعض المستحبات التي أكد عليها النبي صلى الله عليه وآله واهل البيت عليهم السلام. مثلاً على سبيل المثال المحافظة على اداء صلاة الليل مثل قيام الليل هذا الشيء، مهم يعني الروايات التي تصف انصار الامام انهم اصحاب تهجد، اصحاب عبادة بنفس الوقت الشيء الثالث انه ينبغي لهذا الانسان ان يكون على معرفة وعلى يقين...
المذيع: نعم هذا ايضاً عامل اساسي.
الشيخ باقر الصادقي: عامل اساسي.
المذيع: يعني يدعو الله عزوجل وهو يظن ان حاجته في الباب...
الشيخ باقر الصادقي: احسنتم.
المذيع: يدعو وليه وهي دعوة الى الله تبارك وتعالى ايضاً وهو متيقن...
الشيخ باقر الصادقي: متيقن.
المذيع: لانه سيحصل على فيض الامام ولطف الامام.
الشيخ باقر الصادقي: نعم فينبغي ان يكون على بصيرة، على يقين. فهذا يدفعه الى المعرفة وازدياد المعرفة في معرفة الامام، كرامات الامام، قابليات الامام. اعطى الله عزوجل للامام ليكون مؤهلاً للقاء الامام مثلاً من جملة الاعمال طبعاً الدعاء...
المذيع: نعم.
الشيخ باقر الصادقي: زيارة الامام صلوات الله وسلامه عليه، الدعاء للامام، دعاء العهد، دعاء الندبة هذه الامور التي تربط الانسان بالامام وهكذا الزيارة زيازة آل ياسين مثلاً...
المذيع: نعم.
الشيخ باقر الصادقي: او مطلق الزيارات للامام صاحب العصر والزمان، هذه من شأنها ان تعمق العلاقة والرابطة بين الامام وبين هذا المحب من جملة الامور التي تفتح باب للقاء الامام طبعاً.
المذيع: سماحة الشيخ باقر الصادقي، انتم اشرتم في الواقع الى العوامل الاساسية التي هي تمثل في الحقيقة ارضية اعطاء اي عمل عبادي آثاره المطلوبة. التقوى، العمل بالواجبات، التعبد ولكن هنالك بعض الاعمال الاخرى التي دارت عليها سنن المتشرعة والروايات الواردة في هذا الباب اثبتت تأثيرها مثلاً المواظبة على زيارة مسجد السهلة او مسجد جمكران ليالي الاربعاء ومسجد الكوفة ليالي الجمعة.
الشيخ باقر الصادقي: نعم.
المذيع: على مدة مثلاً اربعين يوماً او هنالك مثلاً قراءة الصلوات مائة مرة مع عجل الله فرجهم يوم الجمعة...
الشيخ باقر الصادقي: نعم.
المذيع: وغيرها من الامور المذكورة في كتب العبادات.
الشيخ باقر الصادقي: نعم، نعم، هذه امور ذكرتها الروايات الواردة في المحافظة على مثل ما تفضلتم في مسجد السهلةوكذلك بعض المستحبات وهذه في الحقيقة تتم وتتحقق مع تحقيق الارضية التي تحدثنا عنها...
المذيع: نعم وهي الاهم.
الشيخ باقر الصادقي: وهي الاهم.
المذيع: نعم.
الشيخ باقر الصادقي: يعني لوفرضنا انسان ليس له ارضية وذهب الى مسجد السهلة اربعين يوماً...
المذيع: نعم.
الشيخ باقر الصادقي: ليس من المحتم انه لابد ان يلتقي الامام.
المذيع: ولا يحتم احد على الله تبارك وتعالى شيء ولايحتم باعتبار ان الامر كله بيد الله تبارك وتعالى، ولكن المقصود هو انه يعني ان تكون هذه الزيارات او القيام بهذه الاعمال على اساس من الطلب والرجاء الى الله تبارك وتعالى.
الشيخ باقر الصادقي: نعم هذا صحيح.
المذيع: يبقى الانسان على جادة بين الخوف والرجاء.
الشيخ باقر الصادقي: نعم.
المذيع: سماحة الشيخ الصادقي، شكراً جزيلاً نحن نعد المؤمنين إن شاء الله باستعراض هذه الاعمال العبادية الواردة في هذا الباب واستخراجها من الكتب إن شاء الله في فقرة آتية.
الشيخ باقر الصادقي: إن شاء الله تعالى.
المذيع: شكراً جزيلاً.
الشيخ باقر الصادقي: شكراً لكم.
المذيع: اهلاً بكم ومرحباً مرةً اخرى مستمعينا الافاضل في هذه الحلقة من برنامج شمس خلف السحاب وننقل لكم في هذه الفقرة روايةً اخرى من روايات الفائزين بلقاء مولانا المهدي ارواحنا فداه فازفيها اثنان من الاخيار برؤية طلعته الرشيدة وغرته الحميدة. لكن احدهما لم يعرفه الا بعد ذهابه عليه السلام. اما الثاني فقد التقى الامام وهو عارف بهويته وهذه الرواية نقلها آية الله الشيخ العارف الزاهد النهاوندي رضوان الله عليه في كتابه العبقري الحسان مما كتبه له العالمان الجليلان السيدان محمود واحمد نجلا العلامة الورع السيد صادق القمي قدس سره وهو من تلامذة المجدد الشيرازي رضوان الله عليه نقلاً عن العبد الصالح الثقة الحاج حبيب الله المؤذن متولي المسجد الذي اسسه السيد القمي وكان يقيم فيه صلاة الجماعة.
قال الحاج حبيب الله رحمه الله: كنت افتح باب المسجد عادةً قبل ساعة من صلاة الفجر فأتفرغ لصلاة الليل واقيمها على سطحه فاذا اقترب وقت اذان الفجر اصعد الى سطح ايوانه المرتفع فارفع الاذان قبل ان اتلو شيئاً من المناجات، ثم انزل وكنت ملتزماً بذلك على مدى عشرين عاما. وفي احدى الليالي وكانت مظلمة عاصفة جئت كعادتي للمسجد فوجدت بابه مفتوحة وفيه نور فقلت: لعل خادم المسجد نسي اغلاق بابه واطفاء مصباحه فدخلت لاعرف الخبر، فرأيت في محرابه سيداً بزي علماء ايران قائماً يصلي والنور يصطع من وجهه المبارك وليس من المصباح فوقفت اتفكر في امره ونورانية طلعته فلما فرغ من صلاته ناداني باسمي وقال: قل لسيدك يعني السيد محمد صادق ان يأتي، اطعت امره دون تروي وذهبت الى بيت السيد وطرقت الباب بهدوء ففتحها لي فوراً فقد كان واقفاً خلف الباب وقد اردى عمامته مستعداً للخروج. فسلمت عليه وقلت له يوجد في المسجد سيد عالم طلب حضورك فسألني وهل عرفته؟ قلت لا لكنه ليس من علماء بلدتنا ولكنه ذوطلعة نيرة لم أرمثلها، لم يجبني السيد محمد صادق بشيء وسرت معه حتى دخل المسجد فلحظت التزامه بأعلى مراتب الادب والتواضع في التعامل مع هذا السيد. ثم جلس بالقرب منه وحادثه وبعد فترة خرج السيد محمد صادق. فسألته وقد سيطر على التعجب من هو هذا السيد وما سر تخضعكم وتذللكم له الى هذه الدرجة؟ اجاب اما عرفته؟ قلت لا فأخذ مني عهداً بأن لا اخبر احداً بما رأيت مادام على قيد الحياة. فلما عهدته على ذلك قال ان هذا السيد هو مولاي ومولاك صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف. لما سمعت رحت الى باب المسجد فوجدت الباب مغلقاً والمسجد مظلماً لا احد فيه. لم افهم شيئاً مما قاله الامام عليه السلام للسيد محمد صادق سوى انه امره باقامة فريضة الصبح جماعة وفي اول وقتها. وبعد ان اتم نقل الرواية اقسم الحاج حبيب الله ثلاث مرات بالقرآن الكريم على صدق ما قاله.
رزقنا الله واياكم مستمعينا الافاضل العمل بوصايا امام زماننا ارواحنا فداه وجعلنا من خيار مواليه ورزقنا رؤية طلعته الرشيدة وغرته الحميدة على خير ما يحبه لنا ويرضاه من صالح الاعمال انه سميع مجيب والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

*******

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

ذات صلة

المزيد