العميد سلامي يحذر اعداء ايران من الاستمرار في ممارساتهم الخبيثة

الإثنين 11 فبراير 2019 - 21:13 بتوقيت طهران
العميد سلامي يحذر اعداء ايران من الاستمرار في ممارساتهم الخبيثة

حذر نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي الاعداء من الاستمرار في ممارساتهم الخبيثة ضد الشعب الايراني، مؤكدا بان الظروف ستكون مختلفة في حال عدم اقلاعهم عن ذلك.

وقال العميد سلامي في كلمته اليوم الاثنين خلال مراسم الاحتفال بالذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية في مدينة شهر كرد مركز محافظة جهارمحال وبختياري (غرب)، كما في بقية انحاء البلاد: اننا نحذر اعداءنا ليقلعوا عن ممارساتهم الخبيثة ويتركوا الشعب الايراني وشانه، وان لم يكفوا عن تخرصاتهم فان الظروف ستكون مختلفة في هذه الحالة.

واعتبر العميد سلامي انتصار الثورة الاسلامية اكبر هزيمة تاريخية للاستكبار، مؤكدا بانه ليس بعيدا ذلك اليوم الذي سيتم فيه وقت توجيه الضربة الاخيرة لانهاء هيمنة الاستكبار واميركا.

واكد بان اسقاط نظام الشاه كان اول ضربة قوية موجهة لعالم الاستكبار الذي لم يستطع لغاية الان ان يفيق منها لشدتها وقوتها واضاف، ان جميع القوى الشيطانية اصطفت اليوم لمحاربة الثورة الاسلامية التي دحضت نظرية عدم امكانية العيش من دون القوى الكبرى الا ان عظمة الشعب الايراني اثبتت امكانية الوقوف في ظل الاسلام امام كل القوى الكبرى وفرض هزائم منكرة عليها.

واشار الى الهزائم التي الحقتها الجمهورية الاسلامية الايرانية منذ نشاتها باميركا حيث اجهضت كل مؤامراتها ومخططاتها التي حاكتها ومنها الانقلابات والعدوان المباشر والحرب المفروضة ومخططات التقسيم واثارة الاضطرابات.

واشار الى نفوذ ايران في اجزاء من المنطقة واضاف، ان وزير الخارجية الاميركي يطلب اليوم من ايران انهاء نفوذها في المنطقة اي انهم غير قادرين على ذلك بل يطلبون منها ان تفعل ذلك.

ونوه الى ان اميركا انفقت 7 تريليونات دولار في العراق وسوريا ولم تحقق شيئا من وراء ذلك.

واشار الى ان الشعب الايراني يصبح كل يوم اقوى واكثر اقداما ونشاطا واضاف، من الصحيح ان هنالك مشاكل لكن ليعلم الجميع بان لا قوة يمكنها الوقوف امام الشعب الايراني في هذه الحرب الاقتصادية.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم